أسبوع الزمالك للموسيقى.. انتعاشة بعد الكورونا ونهاية غير متوقعة 

0
1490
blank

عشاق الموسيقى في مصر كانوا على موعد مع أسبوع حافل بألوان موسيقية متنوعة بداية من الموسيقى الشعبي والمستقلة وصولًا للروك والأفريقي والراب، وذلك ضمن حفلات أسبوع الزمالك للموسيقى في نسخته الأولى والتي أقيمت على مسرح الزمالك في الفترة من ٢٤ مارس وحتى أول أبريل، وشهدت انتعاشة كبيرة لسوق الحفلات الموسيقية بعد تعافيه من تبعات الكورونا في العامين الماضيين. 

افتتاح كامل العدد

شهدت افتتاحية الأسبوع حفل مميز للمنتج والموزع الموسيقي الشاب الوايلي، الذي بدأ رحلته في عالم الموسيقى منذ أكثر من ٥ سنوات، استطاع فيها تقديم موسيقى مختلفة تشبه الأحلام لحد بعيد، تراكات الوايلي تتميز بالجمع بين الموسيقى الإلكترونية والشعبية والبوب ومناقشة موضوعات وقضايا مهمة لها علاقة بالتراث والتاريخ المصري والمعاصر والأساطير الإغريقية والدين والحب والعلاقات بلمسة شبابية ومنظور حداثي. 

رفع حفل الوايلي لافتة كامل العدد وجاء محملًا بباقة من المفاجآت لعشاقه، بداية من مشاركة دي جي جامايكا في أول الحفل لمدة تقترب من الساعة قدم خلالها أغنيات ناجحة تفاعل معها الجمهور بالغناء والرقص، بعدها صعد الويلي وبدأ فقرته التي شاركه فيها فيفتي الأسطورة والمطرب الشعبي محمود الحسيني والذي أبدع على المسرح بتقديم أغنيته الشهيرة “العبد والشيطان” مرتين بناءًا على طلب الجمهور، وهي الأغنية التي كانت سببًا في شهرة الوايلي، ثم صعدت المطربة الشابة دنيا وائل وقدمت ثلاث أغنيات تعاونت فيها مع الوايلي وهم “العسل” و”بيكيا”، و”عدد السكان”. 

blank

ليلة طرب شعبي

الليلة الثانية وتذكزتها هي الأغلى ضمن حفلات الأسبوع، كانت موجه لعشاق الغناء الشعبي وجمهور رضا البحراوي، لكنها شهدت حضورًا متوسطًا لم يقتصر على فئة الشباب فقط بل ضم أسرًا بصحبة أطفالها، ولم يخيب نجم الحفل رضا البحرواي، ظن جمهوره الذي كان على موعد مع ساعة من الطرب الشعبي، صالحهم فيها البحراوي على تأخره قرابة ساعة ونصف عن موعد انطلاق الحفل. 

قدم البحراوي، الذي بدأ رحلته في عالم الغناء منذ كان في الثانية عشر من عمره، لجمهور الزمالك باقة متنوعة من أنجح أغانيه من بينها: “أبويا قالي”، و”أمايا ياما”، و”جيت على البايظ”، “النمر أول ما يظهر يخض”، ولم ينسى تقديم ميدلي أغاني كلاسيكية اشتهر بإعادة تقديمها بلمسته الخاصة، من بينها: “لو ناويت”، و”كل أما افكر فيك”، و”عيون القلب”، و”سيرة الحب”، و”مبقاش عندي ثقة في حد”. 

روك عالمي بلمسة مصرية

جرعة روك مكثفة كانت من نصيب الحضور في الليلة الثالثة، والتي شهدت إقبالًا محدودًا ومشاركة ثلاث من أشهر الفرق الشبابية في مصر تختص كل منها بإعادة تقديم أغاني فرقة روك عالمية. 

كانت البداية مع فرقة Skeletøn Clique المعروفة بتقديم أغاني فرقة Twenty One Pilots الأمريكية، وقدمت الفرقة أغنيات عدة أبرزها: “Jumpsuit” ،”Shy away”، “Heathens”، “Ride”.

الفقرة الثانية في الحفل كانت من نصيب فرقة Paranoid Eyes، الروك العالمية والتي قدمت خلالها أغنيات متنوعة لفرقة Pink Floyd، من بينها: “Any Colour You Like”، “Sorrow” ،”Pigs”، “Hey you”، “High hopes”

وكان الختام مع فرقة Strawberry Swing التي انطلقت في عام ٢٠١٦، واشتهرت بطابعها الخاص في تقديم أغاني فرقة الروك البريطانية Coldplay، أشعلت الفرقة مسرح الزمالك بالرقص والغناء على إيقاع أغنيات الفرقة الشهيرة “the scientist”، “Fix you”، “Viva la Vida”، “Yellow”، “God put a smile on your face”. 

أفريقيا على أرض الزمالك 

أجواء فريدة من نوعها تمكنت من نقل روح القارة السمراء للقاهرة في ليلة خاصة للاحتفال بالموسيقى الأفريقية بمشاركة ٣ فرق شبابية مميزة، وسط حضور متنوع لكنه الأضعف خلال الأسبوع. 

بداية الحفل كانت مع الأفريكان بوب وفرقة هاي دام السكندرية، التي أشعلت المسرح بتقديم أغنيات رانجو”، و”زينوبة”، و”يا مسافر جوبا”، و”أنا نوبي”، ثم تواصلت الأجواء النوبية مع فرقة مزيك بقيادة مطربة الفرقة العائدة بعد غياب منة حسين ومطرب الفرقة الرئيسي عادل ميخا، واللذان قدما معًا أغاني “الغجرية”، و”عاللي جرالي”، و”حسنة”، و”زينوبة”. 

مزيكا الريجي كانت خير ختام لليلة الحماسية مع فرقة مشوار، والتي قدمت مزيج من أغانيها الراقصة مثل: “اديني من وقتك دقيقة”، و”أفريقيا”، و”لون العلم”، و”أيوب”. 

شجع مصر مع أبيوسف

تزامنت الليلة الخامسة من الأسبوع والتي وجهت للاحتفال بالراب، مع المباراة المصيرية لمصر ضد السنغال لتحديد المنتخب المتأهل لنهائيات كأس العالم ٢٠٢٢، ما دفع القائمين على المهرجان لإتاحة الفرصة للحضور لمشاهدة المباراة أولًا قبل انطلاق الحفل. 

على مدار ٣ ساعات قبل صعود نجم الحفل الرابر أبيوسف، تزين مسرح الزمالك بعلم مصر مع أصوات التشجيع ودعوات الفوز، انتهت بهزيمة المنتخب المصري بضربات الترجيح، ليدخل الحضور في حالة إحباط لم تستمر سوى لحظات معدودة انتهت بالمطالبة بصعود أبيوسف لتغيير الأجواء وبدء الحفل. 

مع صعود أبيوسف على المسرح بدأ الحضور في التفاعل معه بالغناء والرقص والاستمتاع على مدار أكثر من ساعتين في واحدة من أنجح حفلات الأسبوع وأكثفها حضورًا والتي انتهت بعد منتصف الليل، وحرص أبيوسف على مفاجأة جمهوره وإشعال أجواء الحفل بمشاركة مطربين شباب هم: ابن طارق وبيري وليلة فضة وحسين ياسر، واختتم الحفل مع أبو الأنوار وديسو. 

مشكلات بالجملة  

الليلة السادسة كانت موجهة لعشاق الموسيقى المستقلة، ورغم مشاركة أربع من أهم الفرق الشبابية في مصر، إلا أن ذلك لم يشفع للجمهور الذي انتظر ليلة إندي مميزة لكن الواقع كان على غير التوقعات. 

شارك في الحفل ٤ فرق كل منها بطابع مختلف، كانت البداية مع فرقة لوكا والبطيخ، ثم فرقة جاوي والتي قدمت أغانيها مصحوبة بإلقاء الشعر، أما الفقرة الثالثة فكانت من نصيب الفرقة الأشهر وسط البلد بحضور المطرب الرئيسي هاني عادل، وكان الختام على أنغام هوس الحماسية، ورغم سعادة الجمهور بالاستماع لفرقهم إلا أن سعادتهم لم تكتمل. 

مشكلات عديدة في الصوت طالت الفرق أثناء أداء فقراتها، كما أن الفقرة الواحدة لم تتجاوز نصف ساعة ولم تقدم فيها الفرقة الواحدة أكثر من ٥ أغنيات، إلى جانب ضياع الوقت في التبديل بين الفقرات ما عكر صفو الحضور الذي اضطر للرحيل مبكرًا بسبب سوء التنظيم وخلافات مع سكان المنطقة لتأخر موعد حفل اليوم السابق. 

نهاية غير متوقعة

سوء التنظيم تواصل لليوم الثاني على التوالي مع إعلان Tickets Mall إلغاء الليلتين الأخيرتين في الأسبوع، مع وعد بإعادة قيمة التذاكر لأصحابها، فيما أكدت  صفحة مسرح الزمالك على تأجيل الحفلين لموعد غير محدد.

يذكر أن الليلة السابعة من الأسبوع كانت مُخصصة للغناء الشعبي بحضور أبو سهر وجلبة ودي جي توتي، وكان من المفترض أن تحيي فرقة أوتوستراد الحفل الختامي للأسبوع.