تشابك بالأيدي واستقالة على الهواء.. كواليس ٢٤ ساعة في نقابة الموسيقيين

0
815
blank

اعتادت نقابة الموسيقيين برئاسة الفنان هاني شاكر إثارة الجدل وتصدر حديث الرأي العام في مصر في السنوات الأخيرة، بدايةً من الصراع على منصب النقيب، ووصولًا للخلافات بين الأعضاء، لكن الأربع وعشرون ساعة الأخيرة تجاوزت كل الأزمات السابقة في حدتها ومفاجأتها.

البداية كانت في المؤتمر الصحفي الذي عقدته نقابة المهن الموسيقية ليعتذر من خلاله الفنان حسن شاكوش لشعبة الإيقاع بعد إهانته لهم في واقعة تبادل السباب والإهانات مع الفنان رضا البحراوي التي انتهت بالصلح بينهما، لكن النقابة قررت إيقاف شاكوش ١٠ أشهر عقابًا له على ما بدر منه في حق الشعبة وأعضائها، وبعد انتهاء فترة الإيقاف قبل يومين، منحت النقابة التصريح السنوي لشاكوش ليعود لمزاولة نشاطه الفني، وذلك بعدما ارتأت النقابة في بيانها أن شاكوش التزم بقرارات النقابة والعقوبات المفروضة عليه وكرر اعتذاره أكثر من مرة.

الفنان سعيد الأرتيست، أشهر عازفي الإيقاع في مصر، لم يتقبل اعتذار شاكوش بعد منحه التصريح، واعتبر أن الترتيب الزمني للأحداث غير موفق ويخالف ما وعد به النقيب هاني شاكر بتقديم الاعتذار أولًا ثم منح التصريح لشاكوش، ليتصاعد الحوار بين أعضاء النقابة ويمتد للتشابك بالأيدي والتطاول بين الحضور، وهو ما دفع الفنان هاني شاكر للانسحاب من المؤتمر دون توضيح للأسباب.

بعد عدة ساعات، أعلن الفنان هاني شاكر استقالته على الهواء مباشرة، في مداخلة هاتفية أجراها مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج “الحكاية” المذاع عبر إم بي سي مصر، لفت شاكر إلى أنه بذل قصارى جهده في فترة عمله كنقيب رغم انشغاله لكنه لم ينل التقدير المطلوب وهو ما دفعه لاتخاذ قراره المفاجئ، رافضًا الخوض في التفاصيل.

عمرو أديب عقب على قرار استقالة هاني شاكر، مؤكدًا أنها خسارة كبيرة للنقابة، خاصةً وأن المنصب تطوعي، وسخر أديب من مشهد الاشتباكات في المؤتمر الذي وصفه بالعبثي، كون المتورطون في الأزمة من صفوة المجتمع، لافتًا إلى أن المجتمع يعاني من مشكلة استماع.

حسن شاكوش، سبب الأزمة، حل ضيفًا على عمرو أديب في برنامجه، ووجه كلمة لهاني شاكر بعد استقالته، معتبرًا الاستقالة خسارة كبيرة للنقابة والفنانين، لأن هاني شاكر بمثابة الأب الروحي والقدوة التي يتعلمون منها، فهو قيمة وقامة في عالم الغناء، موضحًا أن الناس لم تعطه الفرصة لحل الخلاف الذي نشب بين أعضاء النقابة.

رجل الأعمال نجيب ساويرس لم يدع الاستقالة تمر مرور الكرام، وغرد عبر تويتر ساخرًا من هاني شاكر، “استقالة هاني شاكر من نقابة المهن الموسيقية! ممكن حد يبعتلي عنوان محل قلل رخيصة”، وهو ما اعتبره جمهوره تعليق غير موفق ولا يحترم فنان بقيمة هاني شاكر، ما دفع ساويرس للاعتذار في تغريدة أخرى، كتب فيها: “اعتذر لكل اللي زعلوا من التويته الخاصة بـ نقيب الموسيقيين هاني شاكر، لكن أذكر بكلمتي مع عمرو أديب (ربنا ما بيسامحش في قطع الأرزاق)“.

كان الخلاف بين شاكر وساويرس بدأ قبل عام حينما أوقف الأول ١٩ مغني مهرجانات، وهو ما اعترض عليه الثاني، معتبرًا أن النقيب يفرض وصايته على الأصوات التي يحبها الجمهور، ليدخل الطرفان في صراع طويل اتهم فيه ساويرس نجم الغناء العربي بـ”الغيرة والنفسنة” من نجوم المهرجانات، أما شاكر فكان رده أنه لا يشرفه أن يستمع له أمثال ساويرس.

حمو بيكا لم يستطع التواري عن الأنظار بعد استقالة هاني شاكر الذي تسبب في إيقافه من قبل، وأعرب عن سعادته اللانهائية بعد القرار المفاجئ من خلال فيسبوك، حيث نشر صور له تظهر فرحته العارمة وعلق: “الوحش راجع يا شوية جواجع“، و”لكل باب اتقفل في وشي آنا راجع اشتري العمارة“.

أزمات شاكوش وإيقاف نجوم المهرجانات لم تكن الوحيدة التي عصفت بهاني شاكر في الأيام الأخيرة، المنشد محمود التهامي قرر مقاضاة شاكر والنقابة لأخذ حقه بالقانون وذلك بعد إيقافه دون تحقيق بعد التزوير والإجرام في حقه واتهامه بإقامة حفل لم يحضره في أسوان بسبب خلافات مع أحد أعضاء النقابة على حد تعبيره، متهمًا النقيب بأنه لم يفرد مساحة للمنشدين للاستماع لأزماتهم كما يفعل مع نجوم المهرجانات.

التهامي علق على استقالة شاكر عبر منشور بثه على فيسبوك، كتب فيه: 

“فنان هاني شاكر كنت أتمني أن أقاضيك وأنت نقيب الموسيقيين فالفارس لا يواجه خصمه وهو مترجل عن فرسه وكنت أتمنى أن يكمل هذا الخصام وأنت نقيب الموسيقيين لك مني كل التقدير كفنان كبير بعيد عن النقابة.

وإن شاء الله مستمر في مواجهة نقابة المهن الموسيقية وحقي لسة مارجعش وهاخده من سكرتير عام النقابة ولجنة العمل بأسوان، وكل من سولت له نفسه في المساس باسمي واسم عائلتي بالقانون”.

يبقى أن ننتظر الساعات المقبلة للتأكد من التزام هاني شاكر بقراره أو عدوله عنه لتمسك الأعضاء باستمراره في المنصب، وفي حال قرر شاكر الاستمرار في خطوة الاستقالة، ستتولى الجمعية العمومية مهمة اختيار النقيب الجديد بأسرع وقت ممكن.