ليه.. حسين الجسمي

0
553
blank

المطرب الإماراتي حسين الجسمي من أنشط الفنانين المتواجدين على الساحة الفنية، لا يكاد يمر شهر دون إصداره أغنية أو أكثر، يحاول التنويع بين أعماله الفنية، يغني لبلاده ودول الخليج، ولا ينسى اللهجة المصرية التي ميزته ولعبت دورًا كبيرًا في انتشاره في العالم العربي.

آخر أعمال الجسمي هي أغنية “ليه” التي طرحها قبل أيام عبر منصات الاستماع المختلفة ويوتيوب وحققت نسب مشاهدة تجاوزت ٤ مليون مشاهدة في أقل من أسبوعين. الأغنية من كلمات مصطفى مرسي، ألحان وليد سعد، توزيع أحمد إبراهيم، مكساج ومستر هاني محروس.

أغنية “ليه” باللهجة المصرية ويبتعد فيها حسين الجسمي عن أجواء الرقص والدلع التي ميزت أغانيه السابقة وكان آخرها “دلع واتدلع” والتي حققت انتشارًا كبيرًا منذ طرحها.

يعود الجسمي في “ليه” للأغنية الرومانسية الحزينة، يحكي فيها عن خداع الأحبة، يتسأل عن سر تغير أحوال المحبين، وأسباب الوقوع في الحب مع أشخاص غدارين ومخادعين، يندم على حبه وحنينه لأشخاص لم يقدروا حبه.

ما يميز أغنية “ليه” هو اختلافها عن أغاني الصيف الحماسية، لكن ما يعيبها هو قصرها الشديد.