نوستالجيا أغاني ٢٠٠٢ 

0
601
blank

صخب الحياة وكثرة المسئوليات تدفعنا للحنين للماضي و نوستالجيا طوال الوقت، العودة لأوقات عشنا فيها طفولة سعيدة، راحة بال، اختبرنا الحب لأول مرة، انطلاق وتفاؤل، مستقبل مشرق بانتظارنا.

وحدها الأغاني بإمكانها إعادتنا للماضي، منحنا السعادة، تذكيرنا بالحب، دفعنا للرقص والاحتفال، استعادة ذكريات مرتبطة بأول مرة استمعنا فيها لأغنية بعينها.

بالعودة ٢٠ عام للخلف وبالتحديد في عام ٢٠٠٢، تامر وشيرين لا يزالا ثنائي محبب للقلب، بداية قوية لحسين الجسمي ونانسي عجرم، إليسا تعيش فترة نشاط فني، كليبات جريئة تحفل بالحياة، رقصات مختلفة بعضها مضحكة وأخرى مُتقنة، نجوم لمعوا وآخرون طواهم النسيان.

٢٠ عام مرت بلمح البصر، في كل مرة نستمع فيها لهذه الأغاني تشعر وكأنها صدرت بالأمس القريب لا قبل عقدين من الزمان، الذكرى حاضرة بقوة كلما حاولت القبض عليها بين يديك تفلت منك لكن الإحساس باقٍ.

سيسترا اختارت لكم أنجح أغاني عام ٢٠٠٢، لتستعيدوا معها ذكرياتكم المفضلة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here