بصحبة ويجز.. مكي يعود للراب

0
471
blank

فاجأ الفنان أحمد مكي جمهوره بعودته لتقديم أغاني الراب بعد انقطاع دام لأكثر من ٥ سنوات للتركيز على مجال التمثيل. 

عودة مكي كانت من خلال إعلان دعائي لشركة وي، بالاشتراك مع ويجز، أحد أبرز نجوم الراب سين في الفترة الأخيرة. 

الأغنية التي جاءت باسم الإعلان نفسه “أقوى ميكس”، تعود على الباقة المُعلن عنها وكذلك لقاء مكي وويجز، تغنى فيها مكي بمسيرته في الراب باعتباره من أوائل العرب الذين أدخلوا الراب في مصر والعالم العربي، وعن سعادته بانتشاره وكثرة جمهورة مؤخرًا. 

“بدأت الراب أیام لولاكي وتاكسي السھرة 

قبل ما یكون له جمھور 

وشفته واحدة واحدة انتشر 

بقینا جیش بشر 

 

سیطرنا الحفلات بالطابور 

كل اللي اتحقق في الدنیا كان أصله شخص 

حلم والناس قالوله استحالة 

فعلا تبان مستحيلة لحد ما بتتحقق 

وانت تدرس كحالة”. 

 

فيما ركز ويجز على التغني بكثرة إنتاجه ونجاحه في الفترة الأخيرة: 

“جھودنا لا تستوي 

زمیلي ما بنعطلش 

عداد بیعد ما بیبطلش 

صیف شتا مولعھا ما بتبردش 

كله كاش كاش أنا ما باقسطش 

متغفلش أنا ما باسقطش” 

واتفق الاثنان معًا على حبهم للتعاون واللعب النظيف وعدم وجود خلافات بين الجيلين:   

لعبي نضیف ماشي بأناقة كلي طاقة” 

“دخل مابینا ما بانش 

خدھا في وشه نام ما قامش 

تك تك تووجت ما باندمش 

بالحنیة مش بالقفش قفش” 

الأغنية المطروحة قبل أسبوعين حققت نجاح كبير بين عشاق الراب، كونها جمعت بين مدرستين وجيلين مختلفين، كما أن عودة مكي أسعدت جمهوره الذي اعتاد على انتظار أغنياته لفترات طويلة.  

جدير بالذكر أن شهرة مكي انطلقت من خلال التمثيل، وتجسيده أكثر من شخصية في عمل واحد، أشهرها إتش دبور والكبير وحزلقوم، أما مسيرته الغنائية فضمت ألبوم غنائي “اسمه عربي”، وعدد من الأغاني المنفردة، كان آخرها “وقفة ناصية زمان”، التي طرحها في نهاية ٢٠١٧. 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here